شروط التداول

التبييت

لا تتقاضى UFX (يو اف اكس) عمولة التبييت. نحن نتقاضى رسوم التبييت (المعروفة أيضًا بالمقايضة بين عشية وضحاها). يتم حساب رسوم التبييت عندما يقوم المتداول بإبقاء صفقة مفتوحة لما بعد الساعة 00:00 بتوقيت جرينتش.

معلومات أساسية

يشير مصطلح “التبييت” إلى سعر الفائدة التي يدفعها متداولو الفوركس أو يحصلون عليها لقاء الصفقات التي يتم إبقاؤها مفتوحة من يوم إلى التالي. كل زوج من العملات لديه سعر الفائدة الخاص به. في نهاية كل يوم تداول، وفي تمام الساعة 00:00 بتوقيت جرينتش، سيدفع المتداول أو يحصل على سعر الفائدة على أزواج العملات التي تكون بحوزته.

كيف يعمل هذا الأمر؟

في سوق التداول، يتم حساب الفائدة على أساس يومي. في نهاية كل يوم تداول، وفي تمام الساعة 00:00 بتوقيت جرينتش يمكن أن يرى المتداولون، عن طريق كشف الحساب، إذا ما كانو قد حصلوا على رسوم التبييت أو كان عليهم دفعها. في أيام الأسبوع العادية، يتم حساب رسوم التبييت وفقًا ليوم التداول السابق. بما أن أسبوع التداول يتكون من خمسة أيام، في يوم الأربعاء، يتم حساب رسوم التبييت وفقًا للأيام الثلاثة من نهاية الأسبوع. فيما يلي شرح مختصر لرسوم التبييت: عندما يكون سعر الفائدة للعملة الرئيسية أقل من سعر الفائدة للعملة الثانوية. على سبيل المثال: زوج EUR/AUD. اليورو – سعر الفائدة 1.25%، الدولار الأسترالي – سعر الفائدة 4.50%، اليورو هو العملة الأساسية في الزوج وسعر الفائدة عليه أقل من سعر الفائدة على العملة الثانوية، وهي الدولار الأسترالي (AUD). الشراء: عندما يقوم العميل بشراء اليورو، فهو سيدفع رسوم التبييت. البيع: عندما يقوم العميل ببيع اليورو، فهو سيحصل على رسوم التبييت. ملاحظة: يؤثر حجم التداول على قيمة رسوم التبييت، فكلما ارتفع الحجم، ارتفعت قيمة رسوم التبييت. يتم تحصيل رسوم التبييت على النحو التالي:

  • من ليلة الأحد إلى الاثنين: رسوم تبييت عادية
  • من ليلة الاثنين إلى الثلاثاء: رسوم تبييت عادية
  • من ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء: رسوم تبييت عادية
  • من ليلة الأربعاء إلى الخميس: يتم تحصيل رسوم التبييت ثلاث مرات (ليوم الأربعاء والجمعة والسبت)
  • من ليلة الخميس إلى الجمعة: رسوم تبييت عادية

انزلاق الأسعار

في تداول العملات، يشير مصطلح “انزلاق الأسعار” إلى الفارق بين السعر المتوقع للصفقة وسعر تنفيذ الصفقة. إذا كان سعر تنفيذ الصفقة أفضل من السعر الذي يطلبه العميل، فيطلق عليه “انزلاق أسعار إيجابي”. والعكس صحيح، فإذا كان سعر تنفيذ الصفقة أقل من السعر الذي يطلبه العميل، فيطلق عليه “انزلاق أسعار سلبي”. يرجى ملاحظة أن “انزلاق الأسعار” حالة عادية للسوق وهو من الصفات المعتادة لأسواق صرف العملات الأجنبية تحت ظروف* معينة مثل السيولة وتقلبات السوق إثر صدور الأخبار والأحداث الاقتصادية وافتتاح الأسواق. وبالتالي، لا يكون التداول وفقًا للأخبار أمرًا مضمونًا. يجب ملاحظة أن سعر تنفيذ الصفقة يمكن أن يختلف بشكل كبير عن السعر الأصلي المطلوب أثناء ظروف السوق غير الطبيعية. على سبيل المثال، يمكن أن يحدث ذلك في الحالات التالية: أ) خلال افتتاح السوق، ب) خلال صدور الأخبار، ج) خلال فترة التقلبات التي من الممكن فيها أن تتغير الأسعار بشكل ملحوظ نحو الارتفاع أو الانخفاض، د) خلال تحركات الأسعار السريعة، في حال ارتفعت أو انخفضت في جلسة التداول لدرجة تعليق التداول أو تقييده بموجب قواعد التداول ذات الصلة، هـ) في حالة عدم توفر سيولة كافية لتنفيذ العملية بحجم تداول بالسعر المعلن *يرجى ملاحظة أن هذه القائمة ليست شاملة. تعرف على المزيد حول انزلاق أسعار السندات وساعات التداول هنا.